خانه / مناجات الحکم / الشيخ حبيب الكاظمي الوصايا_اﻻربعون

الشيخ حبيب الكاظمي الوصايا_اﻻربعون

الشيخ حبيب الكاظمي الوصايا_اﻻربعون

📂 #الانس_بالقران

💡ما هي العلاقة بين القراءة الواعية للقرآن الكريم، وبين تحقيق الكمال والقرب من المولى تعالى؟

🔺إن العلاقة واضحة وبديهية!.. فإن القرآن الكريم كتاب التزكية والتعليم، أنزله رب العالمين، لإخراجنا من الظلمات إلى النور.. ولكن استخراج القواعد من القرآن الكريم، يكون من خلال القراءة الواعية!..

🔺ولذا نحن ننصح أن تكون قراءة المؤمن للقرآن الكريم، كقراءة إنسان لكتاب طبي فيه ذكر لأمراض هو مبتلى بها..

🔺إذ أنه عندما يقرأ وصف المرض وعلاجه، فإنه يقرأه بتلهف وشوق شديد، لأن هذه المعرفة ستعينه على عملية العلاج.

🔺إن قراءة القرآن الكريم بالترتيل مطلوبة شرعا، ولاشك أنه يترتب عليها الثواب الجزيل..

🔺ولكن هنالك فرق بين الترتيل للقرآن الكريم لأخذ الثواب، وبين من يقرأ القرآن الكريم، ليستثير به دواء دائه..

🔺ومن المعلوم أن من صفات النبي (ص) -كما ورد في النصوص المباركة عن أهل البيت (ع)- أنه: (دوار بطبه، قد أحكم مراهمه، وأحمى مواسمه)..

🔺ولكن ذلك، بأي وسيلة؟.. إن النبي (ص) كانت وسيلته القرآن الكريم.. فالذي لا صلة له بالقرآن الكريم تدبرا وتمعنا، فإنه مقطوع الصلة بالبحر الأصلي، وسوف يعيش التخبط في حياته

🔺ومع الأسف، إن بعض الذين يدعون الكمالات الروحية أو ما شابه، لا يتقنون حتى القراءة الظاهرية للقرآن الكريم، ولا يعلمون قسما كبيرا من مفرداته!..

🔺لا يشك أحد أن هذا الكتاب الذي بين أيدينا، هو كتاب رب العالمين!.. فالمؤمن لا يطيق هجر كتاب ربه، بل إن من برامجه اليومية أنه يخصص وقتا للتدبر في كتاب ربه..

🔺فلو أنه يقرأ تفسير جزء واحد في الشهر بتمعن شديد، فيكون في خلال ثلاثين شهرا، قد تمعن في القرآن كله، تمعنا شديدا..

🔺فكيف إذا في كل أسبوع يقرأ، إذن هو في ثلاثين أسبوع، يكون قد مر على المعاني القرآنية الراقية..

🔺ومن المعروف أن الذي له صلة بالقرآن: تلاوة، وتدبرا، ومراجعة للتفاسير؛ فإنه بعد فترة يرى شيئا في باطنه.

🔺إلا أن البعض يتكاسل في قراءة القرآن وتدبر معانيه، بعذر أنه مع قراءته الكثيرة، لا يجتمع عنده شيء، وينسى كل ما قرأه!..

🎀 والجواب: أن ما يقرأه يكون مخزنا في اللاشعور، وتأتيه المعلومة عندما هو يحتاج إليها..

🔺أضف أن تلاوة القرآن، تعطي نورا باطنيا.. فليس من الضروري أن يتذكر الإنسان المؤمن كل ما قرأه في تفسير القرآن..

🔺فنفس أن يفتح كتاب تفسير القرآن، ويتدبر في معانيه، يعطيه نورا باطنيا، وهذا النور الباطني ينفعه في فهم القرآن..

🔺فهو لما يرجع مرة ثانية يقرأ القرآن، فإنه يقرأ بنور إلهي خاص ومضاعف في هذا المجال.

آلشـيـﮯخ حبيـﮯب آلگآظـمـيـﮯ

درباره ی فانوس کویر

همچنین ببینید

السفر الى الآخرة ۳

من أوراق النور 🌲🌴🌱🍄 السفر الى الآخرة 🍄 ۳ 🍄من هنا يكون الخوف من الموت …

السفر الى الآخرة ۲

من أوراق النور 🍄🌱🌴🌲 السفر الى الآخرة 🍄 ۲ 🍄الروايات الدينية التي تصور الجنة على …

السفر الى الآخرة ۱

من أوراق النور 🌲🌴🍄🌱 السفر الى الآخرة 🍄 ۱ الموت أفضل من الحياة بقلم : …

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *