خانه / مناجات الحکم / عندما نقرأ القصص القرآني

عندما نقرأ القصص القرآني

عندما نقرأ القصص القرآني، قد تبدو لنا الأحداث كبيرة أو صعبة وفي ذات الوقت نرى ردود الأفعال المفترضة تجاهها بديهية. ولم لا، فالخير بيّن والشرّ بيّن والطريق واضح. فحين نسمع قصة سحرة فرعون مثلًا، قد يبدو بأنّ لا مناص لهم من الإذعان للحق عندما عرفوه، فهذا الخيار هو البديهي. فنكون في هذه الحال كمن يرى مشهدًا لنهايته، فيمجّد العمل الجيّد وأصحابه، ويزدري العمل السيء وأًصحابه. فإن اكتفينا بتلك القراءة، فسيكون من الصعب أن تحاكي تلك القصص دهاليز دواخلنا التي تغلغلت فيها مخاوفنا وأمنياتنا وأهواءنا، واختبأت فيها لتفاجئنا في الأوقات الحرجة بما لا نتوقعه من أنفسنا. ولكن عندما نقرأ مشهد القصص القرآني ونضع أنفسنا في ظروف ومخاوف وتحديات شخصياته، ونشعر بتمام وجودنا العقبة التي اجتازها ذاك الذي أخذ قرارًا سليمًا، والكيفية التي استدرج للوهم فيها نفسه ذاك الذي اتخذ قرارًا خاطئًا، ونضع أنفسنا في ظروفهم بكل ما نحمل من تحديات ومشكلات، ونستمع لدقات قلوبنا وللحديث الداخلي الذي يدور في اعماقنا، عندها سيكون لتلك القراء تأثيرًا على وعينا بأنفسنا وبمكامن ضعفنا، ومنها سنتمكن من الانتقال لمرحلة إدارة أنفسنا وتوجيهها بما يساعدنا على اتخاذ القرار السليم في الوقت الحرج. فقد يكون ذلك الاختيار هو الذي يجسد موقفنا في الامتحان الأهم والاصعب الذي علينا الدخول فيه قبل رحيلنا من هذه الدنيا.

يساعد على ترسيخ الوعي الكوني التدبر في الآيات الكريمة: {وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ، قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ، … لَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلاَفٍ ثُمَّ لَأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ، قَالُوا إِنَّا إِلَى رَبِّنَا مُنقَلِبُونَ}(الأعراف/۱۲۰-۱۲۵). وسؤال نفسك والطلب منها أن تأتي ببرهانها عندما تقرأ قصة من القرآن الكريم: “ما هي المشاعر والمخاوف والأمنيات التي قد تكون انتابت الشخصية التي قامت بالخيار السليم، وتلك التي قامت بالخيار الخاطئ، وكيف ستكون بالنسبة لي لو كنت أنا في موقفهما، وعلى أيّ أساس سيكون حسابي للربح والخسارة حينها؟”.🌷

درباره ی فانوس کویر

همچنین ببینید

الديلي ميل البريطانية تكتشف لماذا يجلد الزانى وشارب الخمر فى الإسلام

الديلي ميل البريطانية تكتشف لماذا يجلد الزانى وشارب الخمر فى الإسلام مراكز العلاج الطبي بالغرب …

هدية اليوم

🎁 هدية اليوم ‏​لن أهديكم الشمس والقمر لانهما تغيبان ولن أهديكم الشمع والثلج لأنهما يذوبان …

أعمال يوم النّيروز فهي ما علّمها الصّادق (عليه السلام) مُعلّى بن خنيس

أعمال يوم النّيروز فهي ما علّمها الصّادق (عليه السلام) مُعلّى بن خنيس قال : اذا …

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *