خانه / مناجات الحکم / بينما كان البلبل يغنّي للوردة

بينما كان البلبل يغنّي للوردة

بينما كان البلبل يغنّي للوردة سمعا أفرادًا يتهمون البلبل بأنّه يقف مغنيًا أمام الوردة في محاولة منه للفت الانتباه بعيدًا عنها لشدّة أنانيته وفرط غيرته منها.

نكست الوردة رأسها خجلًا من البلبل وقالت له: لا تنزعج مما يقولون، فأنا أعرف ما تفعل وممتنّة لك.

قال لها البلبل بابتسامة وصوت شجي: وما الضير فيما يقولون؟ جلّ غايتي هو أن ألفت انتباههم عنك لكي لا تصل يداهم لأوراقك الهشة الرقيقة فيؤذونك. وها أنا قد حققت مرادي وقد انشغلوا بي وأنت بمأمن منهم.

هل تمكّنت يومًا من أن تضحي في سبيل قيمة إنسانية كما تضحية البلبل؟ إن لم تجرّب ذلك، امنح نفسك جمال تلك التجربة ولو لمرّة وانعش قلبك بها.🌹

درباره ی فانوس کویر

همچنین ببینید

الانشراح حالة مستدامة تستغرق وقتاً في التغيير

الانشراح حالة مستدامة تستغرق وقتاً في التغيير، وحين تتغيّر، يكون ذلك بعمق. الإنسان المنشرح يعتقد …

خمسون زهرة من بستان الانشراح

خمسون زهرة من بستان الانشراح الانشراح هو حالة عميقة في نفس الإنسان، وهو خلاصة ما …

زهرات من بساتين القيم

زهرات من بساتين القيم زهرات من بستان الانشراح زهرات من بستان الإبداع زهرات من بستان …

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *